الجمعة:
2024-04-19

آلاء ومحمد.. لقاء البصيرة بعد أن خطفت سجون "إسرائيل" بصره

نشر بتاريخ: 21 يناير، 2018
آلاء ومحمد.. لقاء البصيرة بعد أن خطفت سجون "إسرائيل" بصره

رام الله مكس-وكلات

“تسابقت خطواتي هناك إلى المحكمة  لعلي أراه هذه المرة أو يراني بالأحرى بشكل أفضل مما كان عليه قبل أسابيع، وقفت أرقبه من بعيد ألوح له بيدي وكلي أمل أن يبادلني ذات المشاعر والحركات، ولكنني أدركت بعد دقائق بأن حالته الصحية تفاقمت أكثر مما كانت عليه عند بداية مرضه وفقدانه لبصره”.

ستة أمتار فقط كنت تفصل بين الأسير المريض محمد مازن دويكات من نابلس وبين خطيبته آلاء عصيدة التي كانت حاضرة هناك في محكمة سالم الصهيونية قرب مدينة جنين في شمال الضفة الغربية، مسافة ورغم قربها إلا أنها كانت كفيلة بأن تحجب الرؤية بين آلاء ومحمد بعد أن أصاب الأخير مرض في عينيه في تشرين ثاني من العام الماضي، نتيجة تقصير إدارة السجون الصهيونية في تقديم العلاج الصحي له بعد أن عانى من فيروس.

وبعد أن استيأست من إمكانية أن يراها محمد قالت آلاء: “طلبت من المحامي أن يحضر محمد قريبا مني حتى أستطيع أن أحدثه عن قرب وأن يتمكن من رؤيتي، ولكن كانت المفاجأة هنا أيضا بأن محمد ما زال يراني بصورة ضئيلة جدا ولم يستطع أن يميز من يقف أمامه”.

فعلى عكس ما توقعت، وجدت عصيدة خطيبها الذي اعتقل بعد أسبوع واحد فقط من خطبتهما قد تدهورت صحته كثيرا خلاف ما كانت تتأمل وتتوقع وتضيف قائلة: “حالة محمد تراجعت كثيرا، وإدارة ومصلحة السجون تتعمد المماطلة في تقديم العلاج، وتعرضه كل أسبوعين على طبيب العيادة الذي لا يفقه شيئا بحالته التي هي بحاجة إلى تخصص في العلاج”.

وتشير عصيدة لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إلى أنها وعائلة المعتقل دويكات طالبوا بإدخال طبيبة متخصصة من مستشفى هداسا للإشراف على حالته كونه مصابا بفيروس نادر، وأكملت: “عندما عرضنا الحالة على أطباء في مشافي الضفة أشاروا علينا  بالطبيبة المتخصصة التي طلبنا من الاحتلال إدخالها إليه”.

سنة وأربعة أشهر مرت على موعد الارتباط  بين آلاء ومحمد لم تره فيها سوى عشر أيام،  لتبدأ بعدها معالم الوفاء بين الاثنين وخصوصا بعد تراجع حالة محمد الصحية التي جعلت من آلاء تتلمس كل الطرق للتخفيف عن رفيق دربها الذي سرق بصره الاحتلال.

وأشارت عصيدة إلى أن التهم الموجهة لمحمد “تافهة لا تستوجب الإبقاء عليه في السجن؛ وخصوصا مع تدهور حالته الصحية”، حيث تتهمه محكمة الاحتلال بالتحريض عبر الفيس بوك والانتماء إلى تنظيم محظور في إشارة إلى حركة حماس على حد قولها.

وناشدت عصيدة في نهاية المقابلة المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام العمل على  إنقاذ حياة محمد وبصره وغيره من الأسرى المرضى الذين يتجرعون الويلات ويدفنون هناك في مقابر الأحياء.

أسعار العملات
دولار أمريكي
دولار أمريكي
3.802 - 3.798
دينار أردني
دينار أردني
5.370 - 5.349
يورو
يورو
4.063 - 4.056
الجنيه المصري
الجنيه المصري
0.079 - 0.078
الجمعة 19 إبريل، 2024
الصغرى
العظمى
17º