الإثنين:
2024-05-20
19º

من داخل مستشفى رفيديا ..الجريح مبروك جرار يروي تفاصيل اعتقاله المروعة ونهش الكلب البوليسي لجسده

نشر بتاريخ: 17 فبراير، 2018
من داخل مستشفى رفيديا ..الجريح مبروك جرار يروي تفاصيل اعتقاله المروعة ونهش الكلب البوليسي لجسده

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

سبع دقائق هي مدة المعركة التي خاضها الأسير المحرر المصاب “مبروك جرار”، من بلدة برقين في مدينة جنين، مع أحد الكلاب البوليسية التي دخلت منزله نيابة عن جنود الاحتلال، الذين اكتفوا بمتابعة تفاصيل جريمة نهش جسده أمام أعين عائلته، التي وقفت عاجزة عن تقديم أي شكل من أشكال المساعدة له.

كان “جرار”، يظن بأن احتماءه في غرفة النوم مع أفراد عائلته، سيشكل لهم حصانة من بطش قوات الاحتلال، قبل أن يسمع صوت تفجير مدخل الشقة التي يسكن فيها، ليتفاجأ بهجوم كلب بوليسي ضخم عليه بشكل وحشي.

معركة يصفها “جرار”،حلال حديثه  “شعرت بأن روحي خرجت عدة مرات مع كل نهشة لهذا الكلب الضخم”، ويتابع: “بدأ بنهش يدي اليسرى وقدمي، ليستمر بإجرام لا يختلف كثيرا عن إجرام جنود الاحتلال، الذين كانوا يختبئون وراء الجدران والخوف يملأ قلوبهم، بأن يخرج إليهم أحمد نصر جرار، (كانوا يبحثون عنه قبل أن يستشهد بعدها بأيام)”.

عراك استمر قرابة السبع دقائق بين جرار والكلب البوليسي، الذي جره بأنيابه من الطابق العلوي حتى السفلي، حيث يختبئ جنود الاحتلال، ليكملوا مهمتهم الإجرامية، إذ انهالوا عليه بالضرب المبرح على وجهه  ليصاب بكدمات وكسور في أنفه.

حاولت زوجته أن تدافع عنه، حتى كاد الكلب أن ينهشها هي الأخرى، قبل أن تخرج إلى خارج الشقة وتصرخ في الجنود كي يأتوا إليه ليحرروه، ولينقذوا الأطفال من مشاهد الجريمة، “والتي ستبقى عالقة في ذاكرتهم طوال حياتهم”، بحسب الأم.

تقول الزوجة، لمراسلنا: “في بداية الأمر اكتفى الجنود ومدرب الكلب بمتابعة مشهد النهش لزوجي، وأخذوا يساومونه على التخلص مما هو فيه ألم، مقابل أن يدلهم على مكان المطارد أحمد، إلا أنهم وبعد أن تيقنوا بأنهم لم يحصلوا على أي معلومة حوله انهالوا عليه بالضرب، قبل أن يعتقلوه”.

جراح “جرار” العميقة والغائرة بفعل أنياب الكلب البوليسي وغزارة الدماء النازفة، دفعت الاحتلال إلى تحويله إلى مشفى العفولة، لتلقي العلاج، ليمضي لحظاته وجل تفكيره في أبنائه الصغار الذين شاهدو تفاصيل الجريمة من جانب ومشهد منزله الذي أنهكته قنابل الاحتلال التي سقطت في أروقة المنزل ودمرت ما فيه.

وبعد أن تم الوصول إلى أحمد واغتياله، قررت حكومة الاحتلال الإفراج عن “مبروك” ليتم نقله مباشرة من مشفى العفولة إلى مشفى رفيديا الحكومي، لمتابعة العلاج.

أسعار العملات
دولار أمريكي
دولار أمريكي
3.710 - 3.705
دينار أردني
دينار أردني
5.240 - 5.218
يورو
يورو
4.034 - 4.027
الجنيه المصري
الجنيه المصري
0.079 - 0.079
الإثنين 20 مايو، 2024
19º
الصغرى
19º
العظمى
29º